Tuesday, August 28, 2007

نكــهــــــ أرق ــــــة



كأس أرق...
أرتشفه من جديد
فأكواب القهوة
ضاحت تسبب لي النعاس
الاتربة والغبار تتثاءب من الرتابة ..
ابتسم ..
أضحك لأمري...
ففد اصبحت غير قادرة على تميز ما يرسم على المرآة ...
مازلت غير قادرة ...
غربة ...
كأس أرق ...
كأس أرق ...

7 comments:

horas said...

سلسال الكلمات الماسية
ينزلق من العقل النابض
ينشق عن القلب الواعى
ينسكب على الاوراق
تشتاط الكلمات مشاعر
ينبلج من المعنى نهار
اعجز امام الروعة
ادعو الجبار الله
ان يحفظ تلك الموهبة
ويحفظ صاحبتها
لتري يوم سعادتها
وتري معنى اخر
للحياة

Anonymous said...

كانت اكواب القهوة سبب ليالي الارق.....واصبحت ليالي الارق سبب اكواب القهوة......كلمات بسيطة تعبر بحق



سمكة

أحمد سلامــه said...

ربما تكمن المشكلة في شرب القهوة من الكوب وليس الكأس
للأرق طرق عده
-----------
بوست جميل
وصورة راااائعة
سلامي

Mohamed Hamdy said...

ساعات الكلمات ب تعجز عن وصف الكلمات

عشان كدة هكتفى بالصمت

وبجد بوست اكتر من رائع

تحياتى

O S A M A said...

فنجان قهوه
وكاس أرق
تمرد تلك الكاس على طبيعته
فتجرد من هذا الشيء
الـ أرق
رتابه الحديث
تقتلنى وانا معك
جحوم في هذا المشهد
الكئيب
ارتشف اخر رشفه من هذا الكاس
لـ اودعك
واودع هذه القهوه المنهكه
اودعها الى غربتها
غارقة انا في
غربتى
غارق انت في
غربتك

.................................

فكره جديده ميراج

وبساطة الكلمات اكتر ما يميزه

تحياتى

Straniero said...

ربما هي أرق ما قرأت من كتاباتك.

تضحكين لأمرك والمرآة غدت مبهمة المعالم كصور كل الحياة التي نعيش.

غربة

أبهم ما نعيش لا أعرف مدى بدأت والأغرب لا أعرف ماذا يدفعنا للشـعور يال:"غربة"

أما الأرق فهو سـمة الحياة في أيامنا هذه

جميل كالعادة

Anonymous said...

الأرق هو الوجه الآخر للقلق... وقت النوم... قد لا يكون كذلك دائما.. لكنني أراه هكذا
أما عن نكهته..فأرى إنك تتذوقينه-في قصيدتك- في مراحل متقدمة جدا و هو -بالمناسبة- وصف نقي جدا...

مدونة رائعة :)
جنان..