Friday, August 17, 2007

لحظات



بابتسامة خفيفة ودمعة رقيقة سأجيبك: نعم.


ولكن متى تسأل السؤال؟؟؟!

--------


صاح الديك..فنبهني
كنت نائمة مخدرة كلياً بجانبك...
قمت فزعة...لأرى ذئب ... بجانبي ...لا أنت !!
ذئب .. أفزع الديك ...فصاح فنبهني...

--------------

اسير واتجول كعادتي دون النظر لوجوه الناس
اسير وانا اطأطأ رأسي ... أتابع خطواتي
أرى دربي خالي ... فارغ ... سالك...
اسير
اسير
اتعجب لذلك التجمع البعيد الذي جعل الشارع فارغاً
اتعجب للناس ولما بذلوا ذلك العناء لترك دربي فارغاً
فاقتربت منهم لأراهم يحملون نعشي ...

--------
حمل حقائبه ..وكل متعلقاته ...ورحل...
لم ينظر خلفه أبداً
أبداً
ولطالما كنت أنا خلفه!!!!

---------------
كنت سأنطق : أنا آسفة
فنطق هو : أنا راحل.....

--------------
قطعت صلتي بهم....ألقيت جميع الهدايا....... هدايا العشاق
لم أقوى على ألقاء هديته ... فأحتفظت بها وألقيت بنفسي
....

11 comments:

princess dodo said...

mirage

بوست رائع
حالات منفصلة المشاعر
لكن ما يجمع بينها هو الإبداع
وطريقة التناول

الكلام البسيط والمعنى المفترس

حقيقى امتعتينى

تحياتى ليكى
:)

horas said...

نهايه دراميه
لبوست هو سيناريو الحياة المتكرر
ولكن الفرق
انه بأنامل مبدعة
وحروف من نور
ولكنه مضاء باللون الاسود
منتهى الروعة

momo said...

عجبتنى اوى بتاعت النعش واحساسك جميل اكيدزيك

summar said...

المشكلة انهم عمرهم مابيسألو ياميراج
حتى لو جاوبتى بألف نعم كل يوم


بوست جميل جدا

Naif Abu-Saida said...


هناك العديد من اللحظات .. تقتاتنا
أو تفتتنا

تصوير جميل ياميراج :)
سلمت يداك

دمتِ بودّ،
نايف

O S A M A said...

بل انا راحل
دربنا اصبح مستحيل
...............................
طريقنا اختلف
اعذرينى
فــ يلازمنى الرحيل
...............................
تأملى وجوه الناس من حولك
لعلك تجدى من بينهم دربا اخر
دربا ليس بــ المستحيل
......................................
لاتعتذرى
فــ لاتفيد اعذارك
العذر للمذنب
وانا رفيق الذنوب في دربك
.........................................
ســـ امتطى جوادى هاربا من دنياكى
سامضي ولن انظرى وراءى
ســ اتوارى عن عينيكى
لــ امضي كسراب وهمى
...................................

ابدعتى ميرااااج فعلا حالات مختلفه وممتزجه في نص واحد

امتعتينا

تحياتى

Anonymous said...

نهاية مثالية لك ولي لكن ربما ليس للأخرين......سأظل اقول انك رائعة


سمكة

Big Code said...

جميل ان يبوح كل منا بمشاعره
جميل ان تجدي ورقة وقلما تنزفي بهما احساس أليم
وآخر مفرح
جميل الأ نترك شيئا في صدرنا والا ندونه

اعجبت بكلماتك كثيرا

تحياتي

أحمد سلامــه said...

الحالة المميزة دي من الكتابي بتستهويني جدا يا ميراج
بجد
حلوة

linda said...

موجعة هي تلك اللحظات

ابتسامة خفيفة ودمعة رقيقة

ورحيل واسف
وإلقاك وتلقي

كل ذالك عشته معكي وبكلماتك

AbdElRaHmaN Ayyash said...

ما أروعك
رائع اوي
اوي
اوي