Monday, July 9, 2007

صفقة مع الموت



رغم الصفقات الفاشلة المتسلسلة مع الموت ....
حيث اني لم ارد ان اموت عجوزة ...
زحفت التجاعيد على وجهها ...
وخالط الرماد شعرها ...
ماتت الحياة في قلبها قبل ربع قرن ...من موتها ....
رغم تلك الصفقات الفاشلة...
مازلت اسير بحثاً عنه ..وافتش في توابيت حياتي ...
عن موت ناضح ... لم يتطفل .. على اي حياة بعد....
لمَ لم يدركني؟ لمَ لم ينتبه لي؟...
رغم اني يتيمة اللحظة...
يتيمة كل الازمنة منذ ولادتي....
لم تكن الحياة مقصدي...
رغم كل تلك الصفقات الخاسرة ...
لم يبلغني الموت بعد....
فأنا لست حية ....لست ميتة... لست بجائعة...لست بظمآنة ...
فالحياة ليست لي.... لا أشعر بتلك اللحظات ...
لم يكن يوماً الوقت في صفي...
فمازلت انضج ...
والموت لم يبلغني بعد ..
ولكني أيقنت ...
أنه سيبلغني...
لحظة أن اتخلى أنا عنه ....

4 comments:

Straniero said...

كيف لنا أن نتخلى عما لا نملك حياة كان أو موت؟؟

mirage said...

هل من حل اخر لديك؟

Straniero said...

حل واحد أو بالأحرى شـيء واحد لا يهمني متى أو كيف سـأموت ما يهمني أن لا أداوم العيش ميتا

emoo said...

ولكني أيقنت ...
أنه سيبلغني...
لحظة أن اتخلى أنا عنه ....


بالضبط
هذا هو بيت القصيد
اعجبتني فلسفتك للموضوع
استمري في الكتابة اتمنى لكي التوفيق