Tuesday, September 4, 2007

تـــــــغيـــــر



نقلة ...
أتأرجح من مشهدين
تأمل المرآة
وتأمل الحائط
المرأة فضية
الحائط أسود
تأرجح
استمر في الحركة
لا بدافع من الحركة نفسها
بل بقصوري أنا الذاتي
في كل مرة أجد توأماً لي
توأم شكلي على المرآة
وتوأم روحي على الحائط
...
نقلة
من أفكار فاسدة توالدت على أسرة عقلي...
بين الدخان الي انتسر في أرجائها
أبحث عن فكرة شخص فاسد
اطهر بها عقلي..
من سرمد افكاري انتقي
قصاصة فكرية مازلت في طور تكوين سوداويتها ...
نقلة ..
سأم ..
مللت من كثرة السقوط
فكرت ...
لم لا أحاول السقوط للأعلى ...
أحاول السقوط ببطء
الخروج من الاتربة
الاسرة القطنية
والوصول لأطراف الكون
لا يدعى ذلك سمواً...
بل سقوطاً لأعلى ...
نقلة
من الافكار التي تأسر عقلي
الافكار التي تهديني قيداً فأقبله سروراً
إلى حرية ..
تنزع تلك الاشواك ..
وتجردني من الاقنعة
وتنسيني الاله
لم يعد هناك من يستحق الثقة ...
سوى حرية تمنحك حريتك ...
نقلة..
من ستر نوافذ الخوف
بحرير ابيض...
لألواح خشب ...
محكمة
تحقق لي الامن
وتحرم ..
ولوج شعاع ... قد يميتني...
لأجل الحماية فقط ..
نقلة
من ذلك العالم ..
لعالم آخر يحوي
الهواء
وانا
احاصر الهواء أنا
والهواء يحيطني

22 comments:

Big Code said...

كلنا نريد تلك النقلة
ان نمسك اطراف الكون بايدينا
نعانق الخيال ليصير الحلم واقعا
ثم نفيق الان على السقوط في بئر الواقع
و للأسف دائما ما يكون السقوط لأسفل

غاية في الروعة والجمال
اسمحيلي اكون اول واحد يعلق
تحياتي

Straniero said...

نقلة....

قارعة الشـطرنج فارغة
إلا من هذه النقلة...

السـمو الذي تحدثت عنه إنما تجسـد في كلماتك هذه...
يحاصرها كالهواء الذي تحاصرين ويتركني في فراهة بلهاء كلما

فكرت ...
لم لا أحاول السقوط للأعلى ...

عمق صورك في هذا الـ "تغير" صـاعق وأشـد صدما من صفعة غير متوقعة

ربما كونه يتكامل عند قراءته ... ببطء ؟؟؟

تحياتي ودمت في إبداعك

الـــذيب said...

جميل
جميل
جميل
كل حرف له نقله
وكل نقله له ذاك الشعور بكل المحيط
انتِ مميزه بكل صدق

bluesky said...

احساسك عالي جدا بالرغم من قتامته..كلماتك منتقاه بعناية و احساس
انت حقيقي بتتمتعي بموهبة اصيلة
تحياتي لك

بهجت said...

من نختار أرواحنا أم شكلنا؟
و الجو عاصف ... و كلنا نحتاج مساعدة غامضة ، هواء لافح كمفاجأة

horas said...

لا اجد تلك الحاله الابداعيه الا هنا
لا اجد تلك المعانى الراقيه
والالمام الدقيق بتفاصيل الحالة
روعه يا مبدعه
يا متألقة دوما

AbdElRaHmaN Ayyash said...

تحاصرين الهواء
أتمنى أن أصل لذلك
لكنني أعلم دوما أن النقلة لن تأتي إلا بتضحية
و أخشى أن تكون التضحية .. هي أنا

فى القلب said...

نقله
اكسبنى قصوراً زاتياً
نقله
من سرمد أفكارى أنتقى
نقله
لما لا أحاول السقوط لأعلى
نقله
ألى حريه
تنسبنى للألهه
نقله
تحقق لى الأمن
نقله
الهواء يحوطنى




ميراج أعطيتنى حريتى
شكراً لكى

Barrak said...

احساسك رائع


رائع

real love said...
This comment has been removed by the author.
real love said...

كلنا يمسنا فى حياتنا نقلة
وانا أيضا اشعر بنقلة
أرى صورتى هنا فى مكانى وأراها هناك
في مكان الذكريات
في مكان غلبه الظلمة
و الهجر وغير ملامحه
وأراه هو أيضاً هنا معي في خيالى
وأراه هناك فى الذكريات
وكأننا أشباح
نوجد هنا وهناك
ولا ندري من نحن
ها نحن هنا أم هناك
أم نحن أصبحنا سراب وذكريات
كما أصبحت قصتنا
مثل الدخان
بقايا وأثر احتراق
ولكن لا وجود لما احترق
وكلها انتقال
ننتقل من هنا لهناك
ومن هنا لانردى
ومن هناك لاندري
ولكنة فقط نقلة بالخيال من هنا لهناك
.......................
جميلة أوي ميراج كلماتك
فعلاً فحياة كل واحد انتقال
وانتقالك انتى كان مؤلم وكان جميل
ويسعدني زيارتك ولو سمحتى ليا انى اعزمك عندى على حاجة جديدة عندى اسمها سوق الجواري
واتمنى اسمع رئيك فيها
تحياتي ليكي يا عزيزتي
ريال لف

مصطفى محمود said...

كلمات تعبر عن افكار هائمة وجميلة

linda said...

من منّا لا يحتاج لتلك النقلة

أتعلمين
لم أعدّ أجيد التعبير امام وصف كلماتك


تحياتي

ســـــــمــــكة said...

لا أعلم....لا أجد الكلمات
خراافة اشعرتني بالألم وذكرتني بنقلة لم تتم بعد

real love said...

المبدعة ميراج
انا طبعاً هافضل من متابعينك وأول دليل انى دخلت اشوف ليكي جديد النهاردة وملقتش مع الأسف
وهاعزمك عندى النهاردة على إلى أين ذاهبة وأحب اسمع تعليقك عليها .
واتمنى تعجبك
..........................
تحياتي
ريال لف

بياترتس said...

اسلوبك هادى

الى حريه..
تنزع تلك الاشواك ..
وتجردني من الاقنعة
وتنسيني الاله
لم يعد هناك من يستحق الثقة ...
سوى حرية تمنحك حريتك
بس الجزئيه دى معجبتنيش لاختلاف وجهات النظر فى رؤيا الحريه
لانى بعتبر الحريه مع وجود الاه افضل
لانها دايما بتحسسنى انى برضى ذاتى فى كل شئ حتى العباده

كائن العزلة الكئيب said...

فى حاجة فى شعرك بريئة جدا و طتزجة جدا بعيدة عن قيود النواع و الحدود النقد و التقاليد الادبية حفاظك على هذه الحاجة ( لنسمها منذ الآن النغمة) يعتبرمعجزة وسط الركام اللى عايشينه مش كده و بس بل انه مع القراءة ( على افتراض ان اللى بيكتب دايما بيحب القراءة ) بتدخل الاساليب و التقاليد الادبيه إلى لاوعى الكاتب فتلوث براءته و طزاجة كتابته
استمرى فى الكتابة بحرية

mirage said...

كائن العزلة الكئيب:
شكراً لمرورك ولرأيك ..رغم اني ارى ان " التخاريف" الي بكتبها ...مجرد لهدف المتعة والتعبير...مش بهتم اذا كان شعر او نثر او غيره وبالتالي مش بلتفت لأي قواعد او قوالب التزمها في كتابتي..
مرورك مميز وأسعدني...

Barrak said...

نقلة..
من ستر نوافذ الخوف

يالهذا التعبير الراقي

انتي رائعه

بكل ماتحمله الكلمة من معنى

emoo said...

لا اعرف ان كنت سأصل يوما الى جزء من نقلة..نجو الحرية والخيال
ربما لا اعلق كتابيا كثيرل هلى ما تنشرين..لانني اكتفي بما اقوله لك وجها لوجه
تحياتي

inksarat said...

كلماتك
ومدونتك
لها طابع خاص جدا ومميز


..
تحياتى

عين ضيقة said...

كويس


كويس بجد