Monday, June 29, 2009

خطوات ثابتة

أستخدمني في اوقات فراغك
،
كـ أي عنصر
في تكوين
يحويك
انت
كرسي فارغ
وهواء


،

الوحدة باتت تستخدم
تعريفات أخرى معي
تجعلني أنتبه أن كرة التنس
حين تستمر في الأنتقال من مربع
لآخر
لا تفقد شيئاً
بل تزداد
غباراً
،

أنا الآن هادئة
لأني أحوم حول حياتي
احوم
فقط
،

حين أبكي في بداية صباح أي يوم جديد
أستمر بقية اليوم
شاكرة له صراحته

،

تذكر دائماً
فسادي
كان نتيجة أصلاحك
انت
!

2 comments:

ayman_elgendy said...

وماذا بعد ؟؟؟

تحومين بخطوات ثابتة ؟

---------------

كما اخبرها بصراحة

ضاجعتها الحيرة في منزل الوحدة

وغادر ،،،،، أو أوشك

قبل ان يلقي طرقة أخيرة فوق بابها الورب

ضؤها المتلصص يخبره بشدة انها هي ،،،، هي،،،، وهو ،،، وهي ،،، وهو

غادر ،،، أو أوشك أن يغادر


خالص مودتي

د. محمد رضــــا .. هل تراني said...

اذا

اهلا بكِ في مدوناتي الصديقة

سأتابعك من هناك الى هنا