Monday, March 30, 2009

خواء


هذا الصباح رديء لدرجة ليست بـ قليلة ، أنحرفت كل مداعيات الفرح بداخلي ، وثرثرت بين نفسي ، " صباح فارغ ، مثلي تماماً " ، عجزت اليوم عن أدارة الراديو كـ عادتي كل يوم صباحاُ ، وأكتفيت برشف القهوة السادة امام المرآة وأنا احدق بكل التفاصيل التي تجعلتي أكره ذاتي أكثر وأكثر ،


يبدو أن السماء كانت تمطر طيلة تلك الأيام الماضية ، وأنا لم أنتبه أن مظلتي مثقوبة .... وحين كنت أحتمي بداخلك أو ألقي بذاتي تحت مظلتك ، كنت تقنعني أن أكفر بالمطر ، لا أؤمن بمعنى الحماية


انا الآن ، بلا حماية ... وبلا مطر ... وبلا أفكار .. وبلا مبررات سعادة أو حزن أيضاً ... خاوية جداً لدرجة باردة جداً أيضاً

..... الآن لا شيء سوى العودة لعادات كنت قد نسيت ممارستها .... لا أعلم أن كانت الشمس تتحرك فعلياً أم أنا التي أسكن كوكباً يتحرك ... حين أخبرتني أنك ترغب في أن تعلم مني موقع شعاع الشمس تحديداً ... أعتقد أنها حقيقة ، وأني بذلك أكون أراقب الشمس حقيقة كما لو كنت من مرصد فلكي .... الآن لا أعلم لم أراقبه حقاً ، ولا أعلم أن كان قد يتحرك فعلياً أم لا ، ولا أعلم أن كنت أنت اختلقت تلك العادة لتحافظ علي من فسادي ... وتبقيني على بعد كاف من أفكاري السوداء ....


أتلك كانت وسيلة حماية ؟ وأنا لم أؤمن بها أيضاً ؟


الخروج من العزلة بشكل أجباري ، أكبرجريمة كنت قد أرتكبتها في الفترة الماضية ، كنت أحاول ان اتقمص شخصية " اللطيفة " ولم انتبه أن لا وجود لـ لطيفة معقدة على الأطلاق

لم أحل شيئاً بداخلي ، ولم أسمح للوقت أن يمحي ما قد بناه مسبقاً ، لم أمنح الفرصة لقطرة ماء من كل تلك الأمطار أن تضل طريقها وتهطل علي ، علي أؤمن بها ولم أقتنع أيضاً أنها مؤذية ، وأهرب أليك علك تحميني


كنت على وشك أن أفقد شيئاً اليوم ، لم أعرفه ... أو ربنا أني كفرت بالفقد أيضاً ، لأني لم أؤمن اني ملكت شيئاً يوماً ، حين كنت أحدق في المرآة كل تلك المدة ، نسيت وجود سيل من الماء الساخن المندفع خلفي ، تركته حتى نفذ ، وبردت المياة مرة أخرى

أصرفت النظر عن فكرة ضرورة أخذ حمام صباحاً ،

ابتسمت وأقتنعت أنها مسألة وقت ، وأن كان يسرق بين ثناياه عمر بأكمله

2 comments:

frake said...

لا أعتقد أن الأمر يعني لكِ الكثير ..
لكني أجد نفسي بين حروفك , و أؤمن بأن الكثيرين يشاركوني في هذه الصفة

الكثير يبدأ صباحه بتصفح مدونتك
الكثير يردد كلماتك بينه وبين نفسه
منذ أكثر من عام . وانتي لا زلتي تائهة
وربما نحن أكثر غرقاً في التيه ذاته

استمري . فهذا ما يبقيكِ نقية

mirage said...

" الكثير يبدأ صباحه بتصفح مدونتك "

مش عارفة ليه الجملة دي خلتني ابتسم
،

شكراً
:)
!