Thursday, March 27, 2008

عادة سخيفة


صوت التلفاز صاخباً.... معبراً بصوت ذكوري واثق ...عن مبادرات سلام بدلاً عن الحرب.... استمع بشكل غير متأمل ...بأدني درجات الاهتمام...
اضحك ساخرة على وجه ابي حين ينهر اختي الكبرى ... ماأن ينطق لسانها بحروف الحرب....
يظن ان هناك طفلة تختبأ خلف ذلك الجسد ...
يصرخ عقلي ... يريد اثبات حضوره ......
ابتسم ... حين تعود فكرة امكانية موتي في الحرب... مخيفة لكنها حماسية
..

4 comments:

Eternal Enigma said...

Damn!

I'll Kill You

ســـــــمــــكة said...

فكرتيني بأيام وحشة
1998
ياااه
كانت بجد أيام
لسة فاكرة؟

حازم شلبى said...

أعترف أنى غبت طويلاً ... أعترف أن لقلمك طعم خاص أعود اليه دائماً حين يأتينى مخاض الكتابة .. اتلمس عندك بعض الضوء عله يهدينى الى البدايات ... رائعة كعادتك ... استمتتعت بكل البوستات القديمة التى فاتتتنى .. كل التحايا و الامنيات الطيبة لكِ

حزيــــــــــــــــــن said...

كأني موقنة أن هناك حياة خفية في انتظاري... في محطة ما .. لا تشبه كثيراً حياتي هذه .. إلا انها لا تبعد كثيراً عن هنا ... "

هذه محطه دائمه فى حياتنا جميعا
تحياتى