Tuesday, October 2, 2007

أيلــــــ ليلة ـــــو ل



ذات ليلة ...
من الليالي الاولى لأيلول ...
موعد بداية خلق نسمات باردة ... غير ناضجة ..
بنما ترقد الطفلة ... وتحلم العذراء..
انتزع من تلك البراءة ومن تلك الجمال ...
لأعلن مراسم خلق كائن .. جديد ...
أيلول موعدنا ...
كائن خلق ليرحل...
كائن لا يفقد شيئاً ... لا يفقد كنزه الثري.. لا يفقد هدوءه ... عند الرحيل ...
كائن يملك أذن ...
وعديم اللسان ...
يؤمن بالسماء...
يعبد رسائل القمر...
أيلول موعدنا ...
كائن متواضع جداً .... لدرجة .. انه يرى مجد الالوهية في تناغم .. في ابتسامة شاعر...
كائن يملك الابواب... ولا يضيع المفاتيح ... أبداً ...
يملك النوافذ ... والمياة... والحرية..والسحر...
سأحرص على ان يكون عارياً ...كـ خطوة ابتدائية مبتعداً عن الحياة ...
سأحرص على ان يتنفس الهواء لا الاكسجين كـ خطوة ابتدائية مبتعداً عن البشر ...
حيث اني انثى لست عارية واتنفس الاكسجين ... أختنق في بحيرة الماء ... رغم احتوائها على الاكسجين ..
سأحرص على ألا يكون مثلي ...ولا مثلكم ..
بعيداً جداً عن الحياة بعيداً جداً عن البشرية ..
سأحرص على ذلك .. أن يكون بعيداً عن الأوبة المقيتة ..كـ خطوة ابتدائية نحو الخلود ...
أيلول موعدنا
...

10 comments:

O S A M A said...

مراسم خلق هذا الكائن ساكنك
الكائن البعيد كل البعد عن
البشر
اى البعيد كل البعد عن المعتاد
والمألوف
والرتيب الممل
كائن ايلول
الجميل
هذا الكائن ساكنك
يحمل ابتسامه الشاعر التى قد تخفي وراءها الكثير
ودموع هؤلاء الصغار عند الرحيل
اشتياق لهذا الكائن
مواليد ايلول
كائن الرحيل الابيض
هذا الكائن ساكنك
فـ لتفتحى زراعيكى مطمئنه
مستقبله كائنك في اشتياق
كخطوه ابتدائيه للبعد عن
المألوف والعتاد
كخطوه ابتدائيه نحو
الخلود

..................................


انتى مبدعه ميراج

وكلمة مبدعه اعذرينى ظلمتك بيها لان الكلام دا يحتاج اكتر من كده بكتير

احييكى بشده وتصفيق حاد

سلامى لكى

horas said...

هى الروعه بلا مبالغة
والابداع دون تواضع
والخلق بدون مواربة
خالقتى الصغيرة
احييكى بقسوة

أبو ضحى said...

كائن ملائكى ، يحمل أحلى صفات البشر و ليس منهم و أقوى قوى الحياة و ليس فيها

هو كائن خرافى مجهول غير موجود إلا
فى أحلامك و فى ليال أيلول الجميلة

-----
أعجبتنى اللوحة رغم أنى أعتقد أن مجموعة الألوان المستخدمة لا تتفق مع التدوينة..و ده رأيى المتواضع

تحياتى

Big Code said...

هنيئا لكي بكائنك الصغير
هل حقا سيكون مختلفا !!!
هذا يتوقف على اصرارك
فقد ولدنا في هالة من القيود التي تحكم حرياتنا فأين سيذهب ايلول منها ؟؟
اتمنى لكي التوفيق
كلامك جميل جدا

تحياتي

(green eyes) said...

مشاعر جميله من بنوته رومانسيه
تسلم مشاعرك

sayed saad said...

ميراج تحياتي اليكي هذة أول مرة اعلق اليكي لكن اريد أن أخبركي بشئ غريب اشعر بة عند قرائتي "ليلة ايلول" شعوري هذا أني اركد مسرعل مسرعا والكلامات تجري من حولي ومن امامي نتعرقل بعضنا البعض احساس غريب ينتهى وانا فعلا اشعر باني احتاج استجمع انفاسي صديقني بعيدا عن اي مجاملات هذا ما شعرت به
فتحياتي اليك

ســـــــمــــكة said...

ربما يتأخر الكائن عن ايلول!!!!وربما تكون كائنة.....وربما لن تعطى لك القدرة على التحكم به.....هو لها وليس لك......احرصي على ان تتملكيه.ان وِلد!
تبهريني دائما

الأستاذ said...

كتب نزار
أكتب من مقهى على البحر وأيلول الحزين بلل الجريدة
فدائماً ارتبط أيلول بالحزن

أحمد سلامــه said...

ما اجمله من موعد
عندما ياتي هذا الاعجاز اليكي
فهو تلك المنحة اللانهائية بالكمال
وهي فرصة جديدة للحياة المثلى
--------------------------
اسلوبك رائع جدا جدا

linda said...

مررت اكتر من مرة اليوم بمدونتك وبالأخص بهده الكلمات

لم أدرك انني اعجز عن الرد أمام هده المشاعر لمراسم الخلق التي تنتابك

رائعة