Friday, June 14, 2013

رغبة

 أرغب في أنك أكتب لك . رسالة مطولة مختلفة عن كل تلك التي قمت بكتابتها مسبقاً 
والتي قمت بارسالها و التي لم أرسلها .. وربما كل تلك الرسائل التي رغبت في إرسالها و قمت بإعدامها,

كنت أريد أن أحدثك عن هذه اللحظة .. حين أكتب لك في مكان لا يخصك . بل يخص جميع البشر .. 
أتظاهر بأنك تقرأها الآن ... 

أرغب في أن امحي ذاكرتك .. أرغب في أن احدثك عني كما لو كانت أول مرة 
أكتب لك كافة القصص .. كافة الأحاديث .. الغصات ، البكاء ، نوبات الغضب ، الحزن ، الاحتياج ، الوحدة ، الألم وحتى تلك اللحظات القاتلة التي اعتقدت أني خسرتك ولم أفعل .

عن ما أن كنت فعلياُ تعافيت من تلك اللحظات أم في حقيقة الأمر هي مختئبة في مكان ما تنتظر فرصة أخرى

أرغب في أن أريك حجم خوفي المفجع .. كما لو كنت فعلياً بحاجة له لأكتفي من ممارسة الحياة دونك أو بك 
أرغب ان اخبرك عن عدد تلك الفرص التي اهدرتها خوفاُ من ذلك الألم الليلي ..


كل ما هو حولي .. محاولات ادعاء فقط لا أكثر
فـ لا تفرط في تصديقي أو حتى في تجاهلي .. 


تعامل معي بحيادية أستحقها بصدق 
كـ فرصة لم تهمل ولم تنتهز أيضاً

1 comment:

Nosayba Hamdan said...

هي كلمات صعبة في الكتابة
أصعب في التوجيه

.. من أصعب المشاعر حين يكون من نهتم به هو القاضي

كلمات رائعة كروحك