Wednesday, October 7, 2009

عودة

لاشيء يستحق
ولا حتى أنا شخصياً
،
الأوضاع المبهجة كلها كانت مؤقتة لي ، ودائمة لآخرين ؟
ربما
ربما انا الآن أحاول أن أهرب من الروتين ، من رائحة الغرفة ذاتها ، من صوت المنبه القديم ، من طعم القهوة الصباحية الوحيدة ، من الفراش الوحيد ، من البكاء السري
ربما أنا أرغب أن أتناسى كل ذلك وأبدأ بداية جديدة بحق
بداية تفتقر لأشتياقي لك ، ولأشتياقي لكل النكهات المتعددة المختلفة لأنواع القهوة معك
أتعلم : لم أعد أكترث أن كتبت ذلك بشكل علني أم سري ، لأني ببساطة أشعر أن عمقي لم يعد يقوى على تحملك أكثر وأنك بكل فضاوة صرت تنبعث مني
كما لو كنت عضلة لا إرادية ،
أشعر بوهن شديد ، لكني لن أبوح بذلك

2 comments:

انت تسال والكمبيوتر يجيب said...

نحن اول برنامج أذاعى عن النت والمدونات ويذاع يوميا عدا الجمعه التاسعه وعشر دقائق صباحا على موجات الأذاعه الرئيسيه لمصر
نحن نطرح موضوعات الحلقات قبل اذاعتها فى مدونتنا لبعلق عليها اصحاب المدونات او غيرهم من الزائرين
ونذيع هذه الموضوعات مع التعليقات ومقتطفات من مدونات اصحابها اذا رغبوا
وبذلك نجمع لأول مره بين الأعلام التقليدى والنت
مدونتنا
http://netonradio.blogspot.com

Starred said...

Ouch..

الاوضاع المبهجه مؤقته للجميع, فالفرح آت ذاهب دائر دورانا كالشمس..ايام صيفيه ذات نهار طويل و ايام شتويه تندر فيها الاشعة الدفيئه و حتي ايام اخري تختفي فيها تماما.

ان ذكري الايام المشمسه في ايام البرد المظلمه تبعث في النفس روح الأمل و تجدد الصبر لانتظار عودتها من جديد..و لمن هم دائوبون علي احياء ذكراها سرعان ما تأتي الشمس

أشاطرك الملل من الروتين و كل ما تبعه في ما كتبتي.
"أرغب أن أتناسى كل ذلك وأبدأ بداية جديدة بحق بداية تفتقر لأشتياقي لك" بداية تفتقر لأشتياقي لها, بداية تفتقر الي ذكري خشونة طبعها و بغاضة قسوتها و ظلمة كراهيتها لكل شيء حتي نفسها..و لكن بداية لا تفتقر الي كل ذكري حلوة, الي ما شعرت به من أحاسيس أغدقتني و فاضت حتي غيرتني الي ما أنا عليه

أرفع لكي القبعه لانك تكتبين ذلك علنا, الاقرار بالضعف هو من سمات القوه

مشاعرك الفياضة تلك تدل انك تستحقين..و كثير من الاشياء تستحق ايضا

أتمني لكي بدايه متجددة الانتعاش, مليئه بنكهات متعددة من الشوكولاته :)
بلا قهوه بلا نيله, دي حتي بترفع الضغط :)